إيمري يحسم الجدل حول خضوع نيمار لعملية جراحية


-------------------


كشف أوناي إيمري، المدير الفني لفريق باريس سان جيرمان الفرنسي، حقيقة الأنباء التي ترددت خلال الساعات القليلة الماضية بشأن خضوع البرازيلي نيمار، لعملية جراحية.

ونفى المدرب الإسباني، تلك الأنباء، خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم، قبل مواجهة مارسيليا، غدا الأربعاء في ربع نهائي كأس فرنسا.

وكانت تقارير قد قالت إن البرازيلي سيخضع لعملية جراحية لعلاج الإصابة التي تعرض مؤخرا في المباراة ضد مارسيليا، وسيغيب بسبب هذه الجراحة عن الملاعب لمدة شهرين على الأقل.

وقال إيمري: "ليس صحيحا أن نيمار سيخضع لعملية جراحية، اليوم التقيت بالطبيب وأبلغني عن الحالة وتفاصيل الإصابة التي يعاني منها اللاعب، سنرى كيف يتطور قبل اتخاذ القرار، جنبا إلى جنب مع اللاعب نفسه، في هذه اللحظة، ليس أمامنا سوى الهدوء والانتظار لرؤية كيف ستتطور الأمور خلال الأيام القليلة المقبلة".

وأضاف: "اتخاذ قرار من هذا النوع (التدخل الجراحي) يتطلب الكثير من الصبر، والتحدث مع جميع الأطراف المعنية".

من ناحية أخرى لم يستبعد المدرب إمكانية تعافي البرازيلي، في الوقت المناسب للعب ضد ريال مدريد، رغم صعوبة ذلك.

وختم: "هو ليس قريبا من المشاركة، لكن لا يمكن استبعاد مشاركته تماما، هو متحمس ويريد اللعب، لكن الأمر سيعتمد على تحسن حالته، وفي حال عدم مشاركته لدينا بدائل أخرى".