لماذا استُبدل الحكم راشفان أرماتوف خلال مباراة سوريا وأستراليا؟



-------------------


أثار استبدال الحكم راشفان أرماتوف، خلال مباراة سوريا وأستراليا جدلا واسعا، حيث أدار الحكم ألجيز ناتاشيف شوطي المباراة الثالث والرابع في واقعة نادرا ما تحدث خلال مباريات كرة القدم.
واحتكم المنتخبان السوري والأسترالي لوقت إضافي، بعدما انتهت نتيجة مباراة الإياب بذات نتيجة مباراة الإياب بهدف لمثله.
وقال جمال الشريف محلل التحكيم في بي إن سبورتس إن الحكم أرماتوف لم يستكمل المباراة لأنه شعر بإصابة، وهو ما اضطره لطلب استبداله من مراقب المباراة.
وأكد الشريف إن الحكم ناتاشيف كان جيدا في المجمل، ولم يحتسب ركلة جزاء صحيحة لصالح أستراليا.
وذهب سوريون إلى أن استبدال الحكم كان مؤامرة ضد نسور قاسيون.
وطرد الحكم ناتاشيف، محمود المواس لاعب منتخب سوريا، غير أن الحكم السوري الشريف قال إن الطرد كان صحيحا لتهور اللاعب دون داع.
وأشار الشريف إلى أن الحكم البديل لم يؤثر على نتيجة المباراة.
ووجه المنتخب الأسترالي صدمة قوية لضيفه السوري وقضى على أمله في التأهل للمونديال بعدما تغلب عليه 2 / 1 اليوم الثلاثاء في إياب الملحق الآسيوي الفاصل ضمن التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2018 لكرة القدم بروسيا.
وكانت مباراة الذهاب بين الفريقين انتهت بالتعادل 1 / 1 في ماليزيا ، وحقق المنتخب الأسترالي الفوز 2 / 1 إيابا اليوم في مباراة حسمت بالوقت الإضافي في سيدني ليفوز بنتيجة إجمالية 3 / 2 ويتأهل للمنافسة مع صاحب المركز الرابع في تصفيات الكونكاكاف (أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي) على بطاقة التأهل للمونديال.
المصدر : إرم