حكم موقعة ريال مدريد ويوفنتوس يكسر صمته



-------------------


تخلى الإنجليزي مايكل أوليفر، حكم إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، بين ريال مدريد ويوفنتوس، عن صمته.

وبخصوص الفترة التي أعقبت المباراة الشهيرة، قال أوليفر، خلال مقابلة مع موقع الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم: "كانت أيام نادرة جدًا.. كان هناك الكثير من الناس الذين عرضوا علي الدعم، كنت غارقًا، وهذا كان يعني لي الكثير".

وجاء ذلك بعدما تعرض أوليفر لانتقادات شديدة، إثر ضربة الجزاء المثيرة للجدل، التي احتسبها لريال مدريد، في الثواني الأخيرة من مباراته مع يوفنتوس (1-3)، وسجلها كريستيانو رونالدو، مطيحًا بالفريق الإيطالي.
وتابع الحكم: "أنا فخور جدًا، بأن أكون حكم نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي، أن أكون المسؤول عن هذه المباراة أمر جيد جدًا، إنها مكالمة لم أتوقعها على الإطلاق".

وكان الاتحاد الإنجليزي قد عين أوليفر، حكمًا لنهائي كأس الاتحاد، بين مانشستر يونايتد وتشيلسي، في 19 مايو/آيار المقبل.